كيفية التعامل مع الطفل الذي لا يحب المدرسة

الاطفال والمدرسة

الاطفال والمدرسة

2022-08-24 19:27:46

تعتبر مرحلة ذهاب الطفل إلى المدرسة نقلة نوعية في حياته حيث سيخرج للمرة الأولى من عالم منزله إلى العالم الخارجي دون أن ترافقه أمه، لذلك غالبًا ما تعاني الأمهات من هذا الأمر حيث سيرفض الطفل الذهاب إلى المدرسة، لذلك تتساءل الكثير من الأمهات عن كيفية التعامل مع الطفل الذي لا يحب المدرسة، وهذا ما سنجيب عنه في مقالنا اليوم.

 

لا يعتبر الخوف من المدرسة أمرًا كارثيًا كما يتعامل معه الكثير من الأهل بل هو أمر طبيعي يعاني منه الكثير من الأطفال نتيجة تعلقهم الزائد بالأهل والمنزل، حيث يعتبر المنزل عالم الطفل الخاص الذي نمى وترعرع فيه، لذلك يصعب عليه مغادرته، كما أن الأطفال لم يجربوا خوض تجربتهم الخاصة بعيدًا عن أمهاتهم، حيث لا يشعر الطفل بالأمان إلا بوجود أمه.

ليس بالضروري أن يكون رفض الطفل الذهاب إلى المدرسة من يومه الأول بل من الممكن أن تظهر هذه المشكلة بعد فترة من الدوام أو حتى بعد سنوات، وغالبًا ما يكون السبب متعلقًا بتعرض الطفل لموقف مؤلم لم يصرح به، أو بسبب خوفه من أحد المدرسين.

 يضع الطفل الحجج غالبًا كي لا يذهب إلى المدرسة، كأن يخبركِ أنه يعاني من ألم شديد في البطن، ويشعر أنه سيتقيأ، وبمجرد سماحكِ له بعدم الذهاب ستختفي الأعراض وتعود الابتسامة لتملأ وجهه الجميل.

 

ماهي الاسباب التي تدفع الطفل لرفض الذهاب الى المدرسة؟

بالبداية عليكِ التأكد أن المشكلة هذه طبيعية، بل أكثر من طبيعية، وخاصة مع الفتيات؛ إذ تظهر هذه المشكلة عند الفتيات أكثر من الأولاد، نظرًا لكون الفتيات أكثر حساسية وتعلق بالأمهات.

 

تتعدد الأسباب التي تدفع الطفل لرفض الذهاب إلى المدرسة وأبرز هذه الأسباب:

1. أسباب نفسية: من الممكن أن يكون الطفل يعاني من رهاب اجتماعي يمنعه من الاختلاط مع المجتمع خاصة في غياب أمه.

2. التنمر: في كثير من الأحيان يشعر الطفل بالنقص ويشعر أنه أقل من أصدقائه لأي سبب كان، أو في حال تعرض للتنمر من قِبل الزملاء من قَبل، وكلا السببين يدفع الطفل للنفور من المدرسة ويرفض الذهاب إليها.

3. سن المراهقة: من الممكن أن يرفض الطفل الذهاب إلى المدرسة كنوع من التمرد، ومخالفة الأهل، أو كنوع من التهديد كي يحصل على ما يريد.

ما هو الحل مع الطفل الذي يرفض الذهب إلى المدرسة؟

دائمًا ما ننوه إلى أن حل أي مشكلة تربوية تبدأ بمعرفة السبب قبل البحث عن العلاج، فمعرفتك سبب رفض طفلك الذهاب إلى المدرسة سيسهل لكِ معرفة طريقة حل هذه المشكلة.

هنالك بعض الأفكار التي سأقدمها لكِ التي قد تساعدكِ في حل المشكلة:

1. تعاملي مع طفلكِ بكل هدوء وصبر، فلا يجوز أن تتعاملي مع الموقف بالصراخ والضرب، لأن الأمر لن يأتِ بأي نتيجة، بل ستزيدي الطين بلة.

2.  تعاملي مع طفلكِ بصيغة الحوار، كأن تسأليه بكل لطف " ما سبب عدم رغبتك بالذهاب إلى المدرسة صغيري" أو " أنا أحبك صغيري وأرغب أن أعرف السبب الذي لا يجعلك ترغب بالذهاب إلى المدرسة".

3. أخبري طفلكِ أن المدرسة هي مكان السعادة، إذ تحتوي على الأصدقاء والألعاب والكثير من الهدايا التي سيحصل عليها في حال قام بمتابعة دروسه بانتظام.

4. ازرعي في طفلكِ حسن التصرف والتعامل مع المواقف، وأن يضبط غضبه وتوتره، وألا يتعامل بقسوة مع أصدقائه.

5. ينتشر التنمر اليوم بشكل كبير بين الأطفال، وحتى تحمي طفلكِ من التأثر بالكلمات عليكِ أن تزرعي بداخله الثقة بالنفس وتعلميه كيف يحمي نفسه ويدافع عنها.

6. بإمكانكِ الإستعانة بمختص نفسي ليساعدكِ على استيعاب طفلك، وحل المشكلة بالطريقة الصحيحة.

7. تواصلي مع معلم طفلكِ، واطلبي منه بأسلوب لبِق أن يُحسن التعامل مع طفلك، واشرحي له وضعه الخاص حتى يساعدكِ على تجاوز هذه المشكلة.

 

ماذا يجب أن أفعل كي يحب طفلي المدرسة؟

1. البدء بتجهيز الطفل للمدرسة في سن مبكر كتجهيز بعض الأقلام والدفاتر، وترغيبه بالمدرسة.

2. تجهيز أجمل الملابس وإخبار الطفل أنها ملابس المدرسة.

3. إيقاظ الطفل قبل ساعة من موعد المدرسة كي يصحو جيدًا، ولا يشعر بأن المدرسة ستحرمه من ساعات نومه.

4. إحضار وجبات الطعام التي يفضلها طفلكِ كي يأخذها معه إلى المدرسة.

5. عدم إيقاظ الطفل بالصراخ، لأن هذا سيزيد نفوره من المدرسة، بل يجب أن يتم إيقاظه بشكل لطيف، وإخباره أن يومه سيكون رائع وسيلعب مع أصدقائه.

6. عدم اختيار مدرسة بعيدة عن المنزل لأن هذا الأمر سيكون مرعبًا للطفل، كما أنه سيُرهق من الطريق ويشعر بالتعب.

7. عدم ذم المدرسة والتعليم أمام الطفل، لأن هذا سينزع احترامه للعلم والمعلمين.

8. تابعي معه دروسه وواجباته حتى يتم الثناء عليه من قبل المعلمين.

9. ساعدي طفلكِ في أداء نشاطات المدرسة، ونمّي مواهبه وشجعيه على التجربة.

10. اختيار بيئة المدرسة التي تشابه بيئة منشأ الطفل كي لا يشعر الطفل بالتفاوت الطبقي والمعيشي بينه وبين زملائه.

 

لماذا لا يذهب طفلي إلى المدرسة؟

في كثير من الأحيان قد يكون السبب المباشر لرفض طفلك الذهاب إلى المدرسة هو نفوره من أحد المدرسين، لذلك سأساعدكِ ببعض الاقتراحات التي ستحل لكِ هذه المشكلة.

دائمًا قبل الحكم على المشكلة يجب أن نسمع من الطرفين المتخاصمين، أي يجب عليكِ الذهاب إلى المدرس والاستماع منه، ومعرفة سبب المشكلة، ففي الكثير من الأحيان يكون السبب أن الطفل قام بفعل غير لائق والمدرس قام بتوجيهه مما أدى لنفور الطفل منه.

إذا لم يتجاوب المعلم معكِ ورأيتي أن السبب حقًا من المدرس، بإمكانكِ التواصل مع المدير وسرد القصة عليه، فربما يقوم هو بالتحدث إلى المدرس، أو يقوم بنقل الطفل إلى صف آخر حتى يزيل التوتر بين الطرفين.

 

نصائح للأمهات قبل ذهاب أطفالهن للمدرسة

1. كوني ذكية: لا يفترض أن تفاجئي طفلك أنه سيذهب فجأة إلى المدرسة بل مهدي له الأمر قبل مدة كقولكِ له "طفلي الصغير سيكبر ويبدأ بالذهاب إلى المدرسة" هذه الكلمات اللطيفة ستشجع طفلك على الذهاب وتحمسه.

2. لا تتوتري: في كثير من الأحيان تتوتر الأم بسبب انفصال طفلها عنها، وذهابه إلى المدرسة وهذا ما سيجعل الطفل يتأثر بأمه وتوترها، لذلك يجدر بك أن تبقي هادئة وتتمالكي أعصابك أمامه.

3. اصطحبيه بنفسك إلى المدرسة: إن مرافقتكِ لطفلكِ إلى المدرسة سيحسن من نفسيته ويشجعه على الذهاب، كما بإمكانكِ القيام بزيارة مفاجئة لطفلك كي يسعد بوجودكِ.

4. لا تتأخري عليه: إن كنتِ المسؤولة عن اصطحاب طفلك إلى البيت، فلا تتأخري عليه أبدًا، لأن هذا الأمر سيوتره ويقلقه، وقد يجعله يخشى الذهاب إلى المدرسة في اليوم التالي.

5. علميه أن يكون صريحًا: قبل ذهاب طفلك إلى المدرسة عليكِ أن تخبريه كيف يقوم بإخبار المعلمة رغبته بالذهاب إلى الحمام، أو بحاجته إلى شرب الماء.

 

لقد حاولنا في مقتل اليوم وضع جواب كافٍ لسؤالكِ عن كيفية التعامل مع الطفل الذي لا يحب المدرسة، وقدمنا لكِ بعض النصائح التربوية التي ستعينكِ على تهيئة طفلكِ للمدرسة