ما المقصود بالفعل المبني للمجهول والمبني للمعلوم؟

الفعل المبني للمعلوم والفعل المبني للمجهول

الفعل المبني للمعلوم والفعل المبني للمجهول

2022-07-19 01:25:06


الفعل المبني للمجهول:

 هو الفعل الذي لا يُعرَف فاعله.
مثال : فُتح البابُ

 

الفعل المبني للمعلوم:

 

هو الفعل الذي يُعرَف فاعله.
مثال : فَتَحَ سميرُ البابَ


يُعرب ما بعد الفعل المبني للمعلوم (فاعلًا مرفوعًا).
ويُعرب ما بعد الفعل المبني للمجهول (نائبًا عن الفاعل مرفوع).
الفعل المبني للمجهول يكون أوله مضمومًا.
 

كيف جاءت تمارين موقع مناهل أونلاين على الفعل المبني للمعلوم والمبني للمجهول ؟

وضع مناهل أونلاين مستويين يشتمل كل منهما على مجموعة كبيرة من الأسئلة التي تتعلق بمفهوم بناء الفعل للمعلوم أو المجهول ، وقد جاءت هذه التمارين زاخرة بالأمثلة المتنوعة التي تساعد على فهم القاعدة وترسيخها في عقول الدارسين .


- المستوى الأول : كتابة الفعل المبني للمجهول الوارد في الجملة مع ضبطه بالحركات .
- المستوى الثاني : تحويل الفعل الوارد في الجملة إلى فعل مبني للمجهول مع التشكيل المناسب .

 

يقسم الفعل من حيث فاعله على قسمين :


الأول : ما ذكر فاعله بعده، وهو المبني للمعلوم، أو المبني للفاعل.


الثاني : ما لم يذكر فاعله بعده، وهو المبني للمجهول، أو المبني للمفعول.


 

ما المقصود ببناء الفعل للمجهول ؟


الفعل المبني للمجهول هو الفعل الذي جُهل فاعله و يكون المفعول به نائبًا عن الفاعل و يأخذ علامة إعرابه و لا يبنى للمجهول إلا الفعل الماضي و المضارع أما فعل الأمر فلا يبنى للمجهول .


يبني الفعل للمجهول في الحالات الآتية:


1- في حال كان الفاعل غير معلوم .
2- في حال كان الفاعل معلوم و لكن تم تجهيليه لسبب ما .
3- في حال كان الفاعل معلوم ولا داعي لذكره و سيعرف رغم عدم ذكره .

 

كيف نصوغ الفعل المبني للمجهول؟


يصاغ المبني للمجهول بحسب نوع الفعل، على الشكل التالي :

 

الفعل الماضي:
أولا :الفعل الماضي السالم


سَمِعَ سُمِعَ، دَرَسَ  دُرِسَ
بَعْثَرَ بُعْثِرَ ، دَحْرَجَ دُحْرِجَ
تَعَلَّمَ تُعُلِّمَ، تَسَلَّمَ تُسُلِّمَ
اِنْتَصَرَ اُنْتُصِرَ ، اِجْتَمَعَ اُجْتُمِعَ
قَاتَلَ قُوتِلَ ، دَافَعَ دُوفِعَ
الأفعال السابقة أفعال ماضية سالمة، وهي في القسم الأول مبنية للمعلوم وفي القسم الثاني مبنية للمجهول.
أفعال المجموعة الأولى (فهم) و(درس)، و(بعثر) و(دحرج)بُنيت للمجهول بضم أولها وكسر ما قبل آخرها.

 وهذه القاعدة العامة لبناء الفعل الماضي للمجهول.
أما أفعال المجموعة الثانية : (تعلم) و(تسلم) فهي أفعال ماضية سالمة مبدوءة بـ(تاء) زائدة ونلاحظ أن أولها وثانيها قد ضم عند البناء للمجهول مع كسر ما قبل الآخر.
أفعال المجموعة الثالثة (انتصر) و(اجتمع)، مبدوءة بهمزة وصل، ونلاحظ أنها بنيت للمجهول بضم أولها وثالثها، مع كسر ما قبل الآخر.
أما أفعال المجموعة الرابعة (قاتل) و(دافع). فنلاحظ أنها أفعال ماضية سالمة ثانيها ألف زائدة، بُنيت للمجهول بقلب ألفها واواً مع التزام كسر ما قبل الآخر.

 

ثانيًا :الفعل الماضي الأجوف:


قَالَ -- قُوِلَ -- قِوْل -- قِيلَ
حاك -- حُوِك -- حِوْك -- حِيك
 باع  --  بُيع -- بِيع
عاش -- عُيش -- عِيش
في أمثلة القسم الأول (قال وحاك)كلاهما فعل أجوف الأول واوي ، وعند بنائهما للمجهول رددنا عينهما إلى أصلها، ثم ضمنا الحرف الأول، وكسرنا ما قبل آخره، فأصبح (قول، حوك)، غير أن الكسرة مع الواو ثقيلة فنقلت إلى القاف والحاء التي هي فاء الكلمة بعد سلب حركتها، فصار الفعل (قِول، حِوك)، فوقعت الواو الساكنة بعد كسرة، فقلبت ياء، (قيل، حيك).
أما الفعل (باع، عاش) في أمثلة القسم الثاني فهما فعلان أجوف أصل الألف فيهما ياء . وعند بنائهما للمجهول نقول : (بُيع، عُيش)، ثم نقلنا كسرة عينه إلى فائه بعد سلب حركتها، فقلنا (بِيع، عِيش).

 

ثالثاً : الفعل الماضي المضعف :


مَدَّ  مُدَّ
شَدَّ  شُدَّ
رَدَّ   رُدَّ    
الأفعال (مد) و(شد) و(رد) أفعال ثلاثية مضعفة، وقد بني كل منها للمجهول عن طريق ضم فائها.

 

الفعل المضارع:
أولاً : الفعل المضارع السالم:


يَنصُر يُنصَر
أُكرِمُ يُكرَمُ
يَتَكلَّم يُتَكلَّم
يَنتَصِر يُنتَصَر
يبنى الفعل المضارع السالم للمجهول بضم أوله وفتح ما قبل آخره وهذه هي القاعدة العامة لبناء الفعل المضارع للمجهول.
 

ثانيا : الفعل المضارع الأجوف:


يَقُول  يُقَال
يَصُول  يُصَال
يَبِيع  يُبَاع
يَسِير – يُسَار                                        
الأفعال (يقول ،يصول، يبيع، يسير) كل منها مضارع أجوف مبني للمعلوم،

والفعلان (يقول، يصول) واويان

أما الفعلان (يبيع، يسير) يائيان، أصبحوا عند بنائهم للمجهول : (يقال، يصال، يباع، يسار).
فالفعلان (يقول) و(يبيع) عند بنائهما للمجهول ضم أولهما وفتح ما قبل آخرهما بحسب قاعدة بناء المضارع للمجهول، فصارا : (يُقْوَل) و(يُبْيَع)، فتحرك حرفا العلة (الواو) و(الياء) وما قبلهما ساكناً صحيحاً (القاف) و(الباء) فنقلت حركة حرف العلة إلى الساكن الصحيح قبله، فقلنا : (يُقَوْل) و(يُبْيَع) بفتح القاف والباء وسكون الواو والياء.


ونلاحظ أن (يقول) و(يبيع) قبل نقل حركة العلة إلى الساكن الصحيح قبله كان حرف العلة متحركاً، فحرف العلة متحرك حسب الأصل، و ما قبله أصبح الآن مفتوحاً، ونقول بذلك أن حرف العلة متحرك باعتبار الأصل وانفتح ما قبله حسب ما آل إليه من نقل الحركة، فوجب قلب حرف العلة ألفاً نظراً لهذا فنقول : (يُقال، يُباع)، وما قيل فيهما يقال في بقية الأفعال .


 

ثالثاً: الفعل المضارع الناقص :

يَسقِي ، يُسقَى                                               
يَدعُو، يُدعَى       

الفعلان ( يسقي،يدعو) فعلان ناقصان أحدهما واوي والآخر يائي ، وكلاهما يبنى للمجهول بضم أوله وفتح ماقبل آخره كما جاء في القاعدة الأساسية إلا أن الياء والواو فيهما تقلب ألفاً فيصبحان( يُسقَى، يُدعَى)

 

 فعل الأمر:


فعل الأمر لا يبنى للمجهول أبداً، لأنه لا يكون إلا للمخاطب، والمبني للمجهول قد جهل فاعله، وإذا أردنا أن نأمر بفعل مبني للمجهول نأتي بالمضارع المبني للمجهول مسبوقاً بلام الأمر

مثال : (لتُكتَبِ القصيدةُ) و(لتُفهَمِ المسألة).

 

تدريبات وتمارين :

 

ابن الأفعال التالية للمجهول مع ضبطها بالحركات :

يحفظ، يرمي، تعلمَ، اختار، انتصر.

الجواب : يُحفَظُ، يُرمَى، تُعُلِّمَ ، اِختِير، اُنْتُصِر.

نموذج عن التمارين

اشترك بمناهل أونلاين مجانًا للإطلاع على المزيد من التمارين التفاعلية وتسجيل أبنائك بخطط مناهل المناسبة لمستواهم الدارسي