التمييز بين الجملة والتركيب

التمييز بين الجملة والتركيب

التمييز بين الجملة والتركيب

2022-05-24 06:29:49

ما الفرق بين التركيب والجملة ؟

التركيب: هو مجموعة من الكلمات مرتبطة مع بعضها تؤدي إلى معنى ناقص. مثال : الملعب الواسع. النافدة الموجودة في الغرفة.

نلاحظ في كلا المثالين السابقين عدم اكتمال المعنى فهناك تساؤل يطرح ماذا به؟

 

الجملة: هي مجموعة من الكلمات ترتبط بشكل معين تؤدي إلى معنى تام.

مثال: الملعب واسع.  فتحت النافذة الموجودة في الغرفة.

نلاحظ في كلا المثالين السابقين اكتمال المعنى.

 

تمارين موقع مناهل أونلاين على مفهوم  التمييز بين التركيب والجملة:

وضع مناهل عدداً كبيراً من التمارين التي تحوي تراكيباً وجملاً جاءت صيغة السؤال فيها كالتالي :

- ميّز بين الجملة والتركيب في الجمل المعروضة.

 

أقسام الجملة في اللغة العربية من حيث التركيب:

تقسم الجملة في اللغة العربية إلى قسمين:

1. الجملة الاسمية : وهي الجملة التي تبدأ باسم.

2. الجملة الفعلية : وهي الجملة التي تبدأ بفعل.

 

* الجملة الاسمية تتكون من ركنين أساسين هما المبتدأ والخبر.

المبتدأ: هو الاسمُ الذي نبدأ به الجُملة الاسمية لذلك يُسمَّى "مبتدأ" .

الخبر: هو القسم الثاني من الجملة وبه يكتمل معنى الجملة.

 

* الجملة الفعلية أركانها الرئيسة هي: الفعل والفاعل

الفعل: وهو حدث مقترن بزمن

الفاعل: اسم يدل على من قام بالفعل

 

الإعراب:

يأتي المبتدأ مرفوعًا وعلامة رفعه(الضمة).

يأتي الخبر مرفوعًا أيضًا وعلامة رفعه (الضمة).

مثال الجملة الاسمية : القطار قريب.

القطار: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

قريب: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

مثال الجملة الفعلية : كتب الطالب الدرس .

كتبَ : فعل ماض مبني على الفتح .

الطالبُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

الدرسَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

 

تمارين مفهوم أنواع الجمل والتمييز بين الجملة والتركيب في موقع مناهل أونلاين لتعليم اللغة العربية  للأطفال:

إنّ معرفة نوع الجملة مهم جداً في الإعراب؛ لأنه يساعد الطالب على تحديد أركانها فإذا كانت الجملة اسميّة عندها سيبحث الطالب عن المبتدأ والخبر فيها ، أما إذا كانت الجملة فعليّة فسيبدأ بإعراب الفعل ثمّ سيتوجه للبحث عن الفاعل والمفعول به إن وجد ،وهذا سيسهل عليه الإعراب، وقد عمل الموقع على تدريب المتعلمين على هذه الأساسات، ليضعهم على قاعدة متينة ثابتة  يستطيعون الانطلاق منها فيما بعد ، وقد جاءت تمارين هذا المفهوم على عدة مستويات وهي مرتبة كالتالي :

 

- المستوى الأوّل:تمييز نوع الجملة ( جملة فعليّة ، جملة اسميّة).

- المستوى الثاني : تحويل الجملة الاسميّة إلى جملة فعليّة (اختيار من متعدد).

- المستوى الثالث: تحديد نوع الكلمة التي بين القوسين في الجملة المعروضة(مبتدأ، خبر)

- المستوى الرابع: استخراج الفعل من الجملة المعروضة.

- المستوى الخامس: استخراج الفاعل من الجملة المعروضة.

المستوى السادس: اختيار الخبر المناسب للمبتدأ من ضمن ثلاثة خيارات.

- المستوى السابع: تحديد علامة إعراب المبتدأ في الجملة التالية ( اختيار من متعدد)

- المستوى الثامن : تصنيف الجمل حسب الجدول إلى ( جملة اسمية ، جملة فعليّة ).

- المستوى التاسع: تحديد المبتدأ في الجملة المعروضة.

- المستوى العاشر: تحديد الخبر في الجملة المعروضة.

- المستوى الحادي عشر: تحديد الفعل في الجملة المعروضة.

- المستوى الثاني عشر: تحديد الفاعل في الجملة المعروضة .

- المستوى الثالث عشر: تحديد المفعول به في الجملة المعروضة.

- المستوى الرابع عشر : اختيار الإجابة الصحيحة للكلمة التي بين قوسين ( فعل ، فاعل ، مفعول به / مبتدأ ، خبر ).

 

ما الفرق بين الجملة الاسمية والفعلية؟

هناك العديد من الأمور التي يمكن التفريق من خلالها بين كل من الجملة الاسمية والجملة الفعلية، وتتمثل هذه الأمور في الآتي:

الجملة الاسمية: تدل على الثبوت والدوام.

والجملة الفعلية: تدل على التجدد والحدوث.

يدلُّ الفعلُ على حدثٍ وزمن، والاسم لا يدلُّ على حدث وزمن.

عندما نقول: (مُحمَّدٌ). لا تدلُّ على حدث وزمن، فهي اسم.

عندما نقول: (أكلَ). الحَدثْ، وهو فعل الأكل، والزَّمن هو الماضي .

الجملة الاسمية أساسها الاسم وهو كل لفظ يدل على شيء يدرك بالعقل أو الحواس، أما الجملة الفعلية فأساسها الفعل وهو كل لفظ يدل على حدوث شيء ما وله زمن محدد.

تحتاج الجملة الاسمية إلى مبتدأ وخبر فلا وجود لجملة اسمية بدون مبتدأ وخبر، وقد يكون الخبر جملة فعلية ويعرب “في محل رفع خبر المبتدأ” وقد يكون الخبر جملة اسمية أو شبه جملة مثال:( محمد نجح) ،أما الجملة الفعلية فيشترط بها وجود فعل وفاعل أما المفعول به فلا شرط لوجوده بها إذا كان الفعل لازماً، فقد يلحق بها مفعول به أو حال أو غيرهما من المنصوبات.

الجملة الاسمية مختصة بالجر والجملة الفعلية تختص بالجزم، وهذا الأمر يعني أنه لا وجود لاسم مجزوم كما لا يوجد فعل مجرور.

المبتدأ والخبر بالجملة الاسمية يكونا مرفوعين إن كانا اسمين صحيحين، أما إن كان آخرهما معتل فيعربان بعلامات مقدرة، أما الأفعال فكلها مبنية باستثناء الفعل المضارع، فإنه يبنى في حالتي فقط.

 

أمثلة على الجملة الاسمية والفعلية من القرآن الكريم :

قال الله تعالى :

” الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ ” ( آل عمران 17 ) .

 ” الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً ” ( 274 البقرة ) .

"يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ” ( السجدة 16 ) . "وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ ” ( الغاشية 2 ) .

 ” الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ” ( الفاتحة 2) "اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ” ( النور 35 )