أفعال المقاربة والرجاء والشروع

أفعال المقاربة والرجاء والشروع

أفعال المقاربة والرجاء والشروع

2022-05-29 06:31:09

ما المقصود بأفعال المقاربة والرجاء والشروع؟


أفعال المقاربة والرجاء والشروع هي أفعال تعمل عمل ( كان وأخواتها )، تدخل على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ ويسمى اسمها، وتنصب الخبر ويسمى خبرها.


وتقسَّمُ من حيث المعنى إلى ثلاثة أقسام :


1 – أفعال المقاربة  : ( كاد – كَرَبَ – أوشك )
وهي تدل على قرب وقوع الخبر.
2- أفعال الرجاء: (عسى – حرى – اخلولق)
وهي تدل على رجاء وقوع الخبر.
3 - أفعال الشروع: (شرع – أنشأ – أخذ – طفق – قام – هبَّ – جعل )
وهي تدل على البدء في الخبر.

مثال أفعال المقاربة:


أوشكَ الصيفُ أن ينتهي
أوشكَ: فعل ماض ناسخ مبني على الفتح الظاهر .
الصيفُ: اسم أوشك مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
أنْ: حرف مصدري ونصب مبني على السكون  لا محل له من الإعراب.
ينتهي: فعل  مضارع  منصوب بـ أن وعلامة نصبه  الفتحة الظاهرة و المصدر المؤول من (أن ينتهي) في محل نصب خبر (أوشك) والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو) .

مثال أفعال الرجاء:
اخلولقَ الكسلانُ أن يجتهد.
اخلولقَ: فعل  ماض  ناسخ مبني على الفتح الظاهر .
الكسلانُ: اسم اخلولق  مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
أن: حرف مصدري ونصب مبني على السكون  لا محل له من الإعراب.
يجتهدَ: فعل  مضارع  منصوب بـ أن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة  والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو والمصدر المؤول من ( أن يجتهد ) في محل نصب خبر (اخلولق) .

مثال أفعال الشروع:
أخذَ الطفلُ يحبو
أخذَ: فعل  ماض ناسخ مبني على الفتح .
الطفلُ: اسم أخذ مرفوع وعلامة رفعه  الضمة الظاهرة .
يحبو: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه  الضمة المقدرة على الواو ؛ للتعذر والفاعل  ضمير مستتر جوازاً تقديره هو
وجملة يحبو في محل نصب خبر أخذ 


 

تمارين موقع مناهل على بحث أفعال المقاربة والرجاء والشروع 


يعمل موقع مناهل الخاص بتعليم اللغة العربية للأطفال على تنويع التمرينات التي تأتي لتقيم مدى فهم الطالب للقاعدة، والتي ترسخها في ذهنه في الوقت نفسه، وقد جاءت تمارين مفهوم أفعال المقاربة والرجاء والشروع على ثلاثة مستويات مقسمة على الشكل التالي:


- المستوى الأول : كتابة اسم فعل المقاربة أو الرجاء أو الشروع الوارد في الجملة المعروضة .
- المستوى الثاني : استخراج فعل المقاربة أو الرجاء أو الشروع الوارد في الجملة .
- المستوى الثالث: تحديد نوع الفعل الوارد في الجملة إذا كان يفيد المقاربة او الرجاء أو الشروع.

 

أوجه الشبه بين كاد وأخواتها كان وأخواتها:
١- جميعها أفعال ناسخة
٢- تدخل على الجملة الاسمية
٣- ترفع المبتدأ، ويسمى اسمها
٤- تنصب الخبر، ويسمى خبرها

أوجه الاختلاف بين كاد وأخواتها وكان وأخواتها:
خبر أفعال المقاربة والرجاء والشروع لا يكون إلا جملة فعلية، بينما يمكن أن يكون خبر (كان) وأخواتها جملة فعلية أو جملة اسمية أو شبه جملة (جار والمجرور، ظرف) أو مفرداً.
وهذا سبب إفرادها بباب مستقل في النحو.

تصريف أفعال المقاربة والرجاء والشروع :
أفعال المقاربة والرجاء والشروع جامدة عدا (كاد) و(أوشك) فيأتي منهما المضارع (يكاد) و(يوشك)، واسم الفاعل (كائد) و(موشك).

اقتران خبر أفعال المقاربة والرجاء والشروع بـ(أنْ) المصدرية:
ينقسم خبرها إلى ثلاثة أقسام:


١- أفعال يجب أن يقترن خبرها بـ(أنْ) المصدرية، وهي :  (حرى)، (اخلولق)
اخلولق التلميذ أن يتفوق.


٢- أفعال يجوز اقترانها بـ(أنْ) المصدرية، وهي: (كاد)، (عسى)، (كرب)، (أوشك)
كرب خالد أن يعود سالمًا.


٣- أفعال يمتنع أن يقترن خبرها بـ(أنْ) المصدرية:
جميع أخبار أفعال الشروع يمتنع اقترانها بـ(أنْ)، وسبب عدم اقترانها بأنَّ هو وقوع الخبر في الحال، و(أنْ) تدل على الاستقبال، وفي هذا تناقض.

خصائص (عسى) و(اخلولق) و(أوشك):


تختص هذه الأفعال بما يلي:


١- يمكن أن تأتي تامة، أي تحتاج إلى فاعل، وليس إلى اسم وخبر.
وذلك إذا جاء بعدها مصدراً مؤولاً (أنْ والفعل المضارع) ويعرب المصدر المؤول فاعلًا لها


أ- عسى أن يأتي خالد


ب- أوشك أن نأتي


ج- اخلولق أن تعود


إعراب المثال الأول
عسى: فعل ماض جامد تام مبني على الفتحة المقدر على الألف للتعذر.
أنْ: حرف مصدري وناصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يحضر: فعل مضارع منصوب  بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره
خالد : فاعل لـ(يحضر) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره والمصدر المؤول من (أن يحضر خالد) في محل رفع فاعل للفعل (عسى) .


٢- إذا سبقَ اسمها في الجملة، وكانت مسندة إليه في المعنى كقولنا: (خالد عسى أن يعود) جاز فيها إعرابان:


أ- أن تكون ناقصة والضمير العائد للاسم المتقدم هو اسمها والمصدر المؤول خبرها.
خالد عسى أن يعود
خالد : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره
عسى: فعل ماض جامد ناقص مبني على الفتح المقدر واسمها ضمير مستتر جوازًا تقديره (هو) يعود على المبتدأ (خالد) والجملة الفعلية في محل رفع خبر .
أنْ: حرف مصدري وناصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يعود : فعل مضارع منصوب بـ(أن) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره والمصدر المؤول في محل نصب خبر لـ(عسى).

ب ـ أن تكون تامة وخالية من الضمير والمصدر المؤول في محل رفع فاعل وهذا الإعراب هو الأصح.
خالد عسى أن يعود
خالد: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره
عسى: فعل ماض تام مبني على الفتحة المقدر على الألف للتعذر.
أن: حرف مصدري وناصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يسافر :فعل مضارع منصوب بـ(أن) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وفاعله ضمير مستتر جوازًا يعود على (خالد) والمصدر المؤول في محل رفع فاعل لـ(عسى) والجملة الفعلية في محل رفع خبر .


٣ ـ إذا فُصل بين هذه الأفعال وبين اسمها فعل آخر
كـ(عسى أن يعود خالد)
جاز في الاسم ثلاثة أوجه هي:


أ ـ أن يعرب فاعلاً للفعل قبله، ويكون المصدر المؤول من (أن والفعل المضارع) في محل رفع فاعل لـ(عسى).
عسى أن يعود خالد
عسى: فعل ماض جامد تام مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر
أن: حرف مصدري وناصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يعود: فعل مضارع منصوب بـ(أن) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره
خالد: فاعل لـ(يعود) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل رفع فاعل لـ(عسى)


ب ـ أن يعرب الاسم المتأخر اسمًا لـ(عسى)، ويعرب المصدر المؤول في محل نصب خبر لها.
عسى أن يعود خالد
عسى: فعل ماض جامد ناقص مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر
أنْ: حرف مصدري وناصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب
يعود: فعل مضارع منصوب  بـ(أنْ) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره والفاعل ضمير مستتر يعود على (خالد) والمصدر المؤول في محل نصب خبر (عسى)
خالد: اسم (عسى) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره.


ج ـ أن يعرب الاسم مبتدأ مؤخرًا ، وجملة (عسى أن يعود خالد) في محل رفع خبر مقدم دون النظر لنوع الفعل (عسى) أناقصة هي أم تامة.
وهذا أضعف الأوجه .

الحكمان الخاصان بـ(عسى):


١ـ إذا اتصل بـ(عسى) ضمير نصب تعد بذلك حرفًا ناسخًا، فتعمل عمل (إنّ) وأخواتها،

 مثال: عساك تفوز
عسى : حرف ترجٍّ مبني على السكون لا محل له من الإعراب والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل نصب اسم (عسى)
تفوز : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره والفاعل ضمير مستتر وجوبًا تقديره (أنت) والجملة الفعلية في محل رفع خبر لـ(عسى).


٢- إذا اتصل بـ(عسى) ضمير رفع فيجوز فتح سينها أو كسرها والفتح أفصح.
قال تعالى: «فهل عسَيتم إن توليتم ٠٠٠»
وقُرئ بكسر السين

الحكمان الخاصان بـ(كاد):


١- إذا كان الفعل (كاد) مثبتًا فإن خبره يكون منفيّاً في المعنى.

 مثال: كاد التلميذ يرسب، أي أن التلميذ غير راسب


٢- إذا كان الفعل (كاد) منفيًّا فإن خبره يكون مثبتاً في المعنى .

 مثال: ما كاد التلميذ يرسب، أي أنّ التلميذ راسب.

نموذج عن التمارين

اشترك بمناهل أونلاين مجانًا للإطلاع على المزيد من التمارين التفاعلية وتسجيل أبنائك بخطط مناهل المناسبة لمستواهم الدارسي